• Black Instagram Icon
  • Black Google Places Icon
  • Black LinkedIn Icon
  • Black SoundCloud Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black Pinterest Icon

الوحدة الإنسانية

مشروع تثقيفي يهدف إلى نشر الوعي بالمحبة والسلام والمسامحة

 

يقوم هذا المشروع على دراسات اشترك فيه السيد أ.د. علي رافع مع

السيدة أ.د علياء رافع والسيدة عائشة رافع.

وتتوافق أهداف هذا المشروع مع رؤية المؤسسة ورسالتها، وكذلك مع أهداف الجمعية المصرية للبحوث الروحية والثقافية.

 

الرؤية:

  وعي إنساني في كل بقاع الأرض وثقافاتها وحضاراتها بالوحدة الإنسانية، والسعي من أجل نشر السلام والمحبة واحترام التنوع والاختلاف من أجل مستقبل أفضل لكل البشر. وإدراك للأهداف المشتركة التي جاءت بها كل الرسالات الدينية والحكمة الإنسانية في تطهير النفس من نزعات الكراهية والعنف، وإرساء المحبة والأخوة ونشر السلام.

 

الرسالة:

 

يهدف المشروع إلى نشر هذه الرؤية باستخدام كل الوسائل الممكنة، إيمانا بأن إيقاظ الوعي بالوحدة الإنسانية سيؤدي إلى نقلة نوعية في الوعي الإنساني، تؤدي بدورها إلى نشر السلام  والمحبة بين الشعوب، والاتجاه إلى المحافظة على البيئة والطبيعة لصالح الإنسان.  

 

مجالات النشاط:

  1. تتقاطع وتتكامل مجالات النشاط في هذا المشروع مع مجالات النشاط العام للمؤسسة.

  2. تشجيع البحث في  التراث الديني والروحي للبشرية .

  3. دراسات في العلوم الإنسانية ذات الصلة.

  4. برامج للتنمية الذاتية التي تساعد على اكتشاف الإنسان للقوى الروحية الداخلية أو النفحة الربانية

  5. دراسات في الحضارات الإنسانية.

  6. إقامة ندوات تثقيفية وورش عمل في المجالات السابقة.

  7. تشجيع التواصل بين الشعوب عن طريق رحلات متبادلة ذات أهداف واضحة.

  8. إقامة مؤتمرات تهدف إلى التقارب الفكري والحوار الحضاري والديني. والإنساني.

  9. نشر الكتب والدوريات ذات الصلة.

  10. التواصل الإنساني عن طريق الفنون الكبرى التي تتواصل مع إنسانية الإنسان.

  11. إقامة دورات دراسية في المجالات السابقة واعتماد شهادات موثقة من المؤسسة مع وضع معايير للجودة.

 

الخلفية:

يبدو جليا في الماضي والحاضر أن البشر يتصارعون ويحاربون بعضهم البعض لأسباب واهية، وقد يستخدمون المعتقدات والأديان لتكون وسيلة لتبرير الصراع والحرب. مع العلم أن كل الرسالات العظيمة السماوية والفطرية قد دعت إلى المحبة والتعاون والسلام وما هو في خير الإنسان.  ونزع هذا الفتيل يبدأ من بناء إنساني قادر على اكتشاف الترابط الإنساني وتبني رؤية تؤكد أن العالم أسرة إنسانية مرتبطة بعضها بالبعض بحكم انتمائها الإنساني، وبحكم انتمائها إلى أصل واحد. وإيقاظ هذا الوعي من شأنه أن يجمع الإرادة الإنسانية لنبذ الفرقة والصراع والالتقاء على هدف تحسين نوعية الحياة ليستمر وجود الإنسان وعطاؤه.

 

الإنجازات:

الندوات التثقيفية: رسالة السلام والمحبة  

  1.   بالاشتراك مع الجمعية المصرية للبحوث الروحية والثقافية تم عقد ندوات أسبوعية لمدة ثمانية شهور بدءا من أكتوبر 2012 إلى يونيو 2013 وتم نشر بعضا منها على مدونة



    بالعربية والإنجليزية
    تحت عنوان الإسلام رسالة سلام ومحبة تحت إشراف أ.د. علياء رافع

  2.  تحت رعاية المؤسسة طُبع كتاب "الإسلام كتاب وإنسان" عام 2013

  3. استضافت المؤسسة المبادرة النسائية الدولية للسلام Global Peace Initiative of Women  (GPIW)  في 18 نوفمبر 2011.  كما شرفت بحضور السيد على رافع هذا الاجتماع، حيث ألقي كلمة عن الإسلام والمبادئ العالمية،

  4. دُعيت رئيس المؤسسة للمشاركة في الاحتفالات الخاصة بالمبادرة بمناسبة مرور عشرة سنوات على إنشائها لتلقي كلمة في مقر الأمم المتحدة بنيروبي في مارس 2012، ودعيت أيضا لحضور  اجتماع للقادة من مختلف أنحاء العالم في طوكيو في اليابان في أكتوبر 2012

  5. تم نشر الكتاب الثالث في مشروع الوحدة الإنسانية ويقوم بالاشتراك في تأليفه الثلاثي رافع (السيد على، السيدة علياء، السيدة عائشة)
    "تنزيل إلهي ومفاهيم بشرية آفاق بلا حدود" عام 2015

  6. يتم تدريس برنامج عن علم النفس التحليلي، ويستهدف الربط بين التطور الروحي والرؤية العلمية للنفس الإنسانية، وهو برنامج يخدم التثقيف الديني ويتواصل مع برنامج كن نفسك. وفي عام 2012 صممت أ.د. علياء رافع البرنامج ليخدم مشروع أصل ووصل.  

  7. صممت السيدة عائشة رافع برنامج "كن نفسك" للتنمية الذاتية.

  8. تم إنشاء مشروع أصل ووصل لتدعيم رؤية الحضارة المصرية في إطار نشر ثقافة السلام والمحبة.

  9. تقوم السيدة أ.د. علياء رافع بندوات تثقيفية معتمدة على دراسة سابقة قامت بها مع السيد أ.د. علي رافع، والسيدة عائشة رافع تحت عنوان الإسلام من قديم وإلى قادم.

  10. قامت السيدة عائشة رافع بورش عمل عن "التسامح" و "الصحبة".